اخبار عالمية

يجمع عشرات الملايين من أجل “خطة ضد حم اس”

يسعى ملياردير أميركي داعم لإس رائيل إلى إطلاق حملة إعلامية ضخمة بتكلفة تتجاوز 50 مليون دولار، بهدف “تعريف منظمة حم اس كمنظمة إرهابية”.

وحسب شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأميركية، فإن الملياردير باري ستيرنليخت سعى، بعد أيام فقط من هجوم 7 أكتوبر، إلى الحصول على تبرعات أولية بقيمة مليون دولار من مجموعة من أغنى الأفراد في عالم الاعمال

وأضاف أن التبرعات  تهدف إلى إطلاق “هجوم إعلامي ضخم” يسعى إلى “تعريف ح ماس للشعب الأميركي كمنظمة إرهابية”، إضافة إلى “التمييز بين معاداة السامية والوضع الفلس طيني”.

وأوضح المصدر أن ستيرنليخت تواصل مع عدد من الرؤساء التنفيذيين لشركات كبيرة، مثل دافيد زاسلاف وارنر بروس، وآري إيمانويل (موريس إنديفور).

وأشار إلى أن “الملياردير الأميركي يعمل كذلك على الحصول على تبرع مماثل من مؤسسة خيرية يه ودية كبيرة بقيمة 50 مليون دولار”.

وكشفت “فوكس نيوز” أن ستيرنليخت جمع حتى الآن ملايين الدولارات من أجل هذه الحملة الإعلامية.

وأبرزت أيضا أنه “استعان بجوش فلاستو، المساعد السابق للسناتور تشاك شومر، وحاكم نيويورك السابق أندرو كومو، لتقديم الاستشارات اللازمة بشأن هذا المشروع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى