اخبار عالمية

هــــام من وزير الشؤون الإسلامية السعودى عن خدمة ضيوف الرحمن

في إطار برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، يهدف وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، إلى تقديم خدمات مميزة ورفاهية للحجاج والمعتمرين. تتضمن جهود الوزارة ثلاثة مسارات رئيسية

 تهيئة المواقيت والمساجد والمشاعر المقدسة
تُقوم الوزارة بتهيئة وتجهيز أكثر من 1000 مسجد في منطقة المشاعر المقدسة. يتم التركيز على توفير مرافق مريحة ومناسبة للصلاة والعبادة للحجاج والمعتمرين.

 الأمانة العامة للتوعية الإسلامية بالحج
تعمل الأمانة العامة للتوعية الإسلامية بالحج على تنفيذ الأنشطة والبرامج التوعوية لخدمة الحجاج. يهدف العمل إلى تقديم 32 مليون خدمة توعوية بأكثر من 40 لغة عالمية، بهدف التواصل والتوعية الدينية للحجاج من مختلف البلدان.

يُعتبر برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة جزءًا هامًا من الجهود الرامية لخدمة الحجاج والمعتمرين. وقد تمت الموافقة السامية.

بواسطة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولي العهد، الرئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على توسيع البرنامج ليشمل تحسين البنية التحتية وتطوير الخدمات الحجية والعمرة والزيارة. يهدف البرنامج إلى توفير تجربة مميزة وسلسة للحجاج والمعتمرين وضيوف الحرمين الشريفين.

يشمل برنامج خادم الحرمين الشريفين عدة مبادرات وخدمات، بما في ذلك:

تطوير وتوسيع الحرمين الشريفين: يتضمن ذلك تطوير المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة، بما في ذلك زيادة الطاقة الاستيعابية وتحسين البنية التحتية لضمان راحة الحجاج والمعتمرين.

تحسين الخدمات اللوجستية: يتم توفير وتحسين الخدمات اللوجستية للحجاج والمعتمرين، بما في ذلك تطوير وتوسيع مطارات المدينة المنورة وجدة لاستيعاب عدد أكبر من الزوار. كما يتم تحسين وتوسيع النقل العام وتوفير وسائل النقل المريحة لضيوف الحرمين الشريفين.

تقديم خدمات طبية وصحية عالية الجودة: تُوفر الوزارة خدمات طبية وصحية متميزة للحجاج والمعتمرين، بما في ذلك إنشاء مستشفيات ومراكز طبية في المشاعر المقدسة وتوفير فرق طبية متخصصة لتقديم الرعاية الصحية اللازمة.

تحسين الاتصالات والتواصل: تتوفر خدمات الاتصالات والتواصل المتطورة في المشاعر المقدسة، بما في ذلك شبكة إنترنت عالية السرعة وخدمات الاتصالات المتنقلة، لضمان التواصل الفعال والسهل للحجاج والمعتمرين مع أهلهم وأقاربهم.

تعزيز السياحة الثقافية والتراثية: يعمل البرنامج على تعزيز السياحة الثقافية والتراثية في المملكة العربية السعودية، من خلال تطوير المواقع التاريخية والثقافية وتوفير فعاليات وأنشطة ثقافية لجذب الزوار والحفاظ على التراث الثقافي.

برنامج خادم الحرمين الشريفين يعكس التزام المملكة العربية السعودية بتطوير وتحسين تجربة الحجاج والمعتمرين وضيوف الحرمين الشريفين. يسعى البرنامج لتحقيق التطور المستدام والتحسين المستمر في البنية التحتية والخدمات المقدمة في المشاعر المقدسة، بهدف تحقيق راحة وسلامة ورضا الزوار وضمان تجربة حج وعمرة مميزة.

بفضل جهود خادم الحرمين الشريفين وحكومة المملكة العربية السعودية، شهدت عملية الحج والعمرة تطورًا هائلاً في السنوات الأخيرة. تم اتخاذ العديد من الإجراءات والتحسينات لتسهيل وتحسين تجربة الحجاج والمعتمرين وضيوف الحرمين الشريفين.

تم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في تطوير خدمات الحج والعمرة، حيث تم إطلاق تطبيقات هاتف محمول متخصصة للمساعدة في تنظيم وإدارة الرحلات وتقديم المعلومات الضرورية للحجاج والمعتمرين. يتيح التطبيق معلومات عن المواقيت الصلاة، والأماكن المقدسة، والخدمات المتاحة، والمواصلات، والإرشادات الهامة للأداء الصحيح للمناسك.

تم توفير أماكن إقامة مريحة ومجهزة بشكل جيد للحجاج والمعتمرين، مع الحرص على توفير وسائل الراحة والسلامة اللازمة. تم تجديد وبناء الفنادق والمنشآت السكنية، وتوفير خدمات التكييف والتغذية الجيدة، بالإضافة إلى توفير المستلزمات الأساسية والخدمات الطبية والصحية.

وضعت الحكومة أيضًا خططًا محكمة لإدارة حركة الحجاج والمعتمرين وتنظيمها بشكل فعال. تم توفير فرق إرشادية ومرشدين مؤهلين لتقديم المساعدة والتوجيه للزوار، وتنظيم التدفقات المرورية والتحكم في الحشود لضمان سلامتهم.

بالإضافة إلى ذلك، تم تعزيز جهود الأمن والسلامة لضمان سلامة الحجاج والمعتمرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى