حوادث وقضايا

هجوم آخر بالبحر الأحمر.. تفاصيل

تعرضت سفينة تجارية في البحر الأحمر لهجوم بواسطة 3 صواريخ، الإثنين، مما أدى إلى “ميْلها على أحد جانبيها”، حسبما أعلنت شركة “أمبري” للأمن البحري.وقالت الشركة في مذكرة إنها “على علم بواقعة على بعد 54 ميلا بحريا إلى الجنوب الغربي من الحديدة”، المدينة الواقعة غربي اليمن.

وأوضحت أن “السفينة أطلقت نداء استغاثة، وقالت إن أضرارا لحقت بقسم لتخزين البضائع وإن هناك تسربا للمياه”، مشيرة إلى أن “السفينة قالت في نداء الاستغاثة إنها بدأت تميل على أحد جانبيها”.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم، الذي يتزامن مع حملة يشنها الحوثيون اليمنيون ضد سفن يعتقدون أنها مرتبطة بإسرائيل وبريطانيا والولايات المتحدة.

ماذا يحدث في البحر الأحمر؟

  • منذ نوفمبر، شن الحوثيون عشرات الهجمات بالصواريخ والمسيرات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب، يعتبرون أنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعما للفلسطينيين في قطاع غزة في ظل الحرب الدائرة منذ أكتوبر 2023.
  • تقود واشنطن تحالفا بحريا دوليا بهدف “حماية” الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية، التي تمر عبرها 12 بالمئة من التجارة العالمية.
  • تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير، وينفذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ ومسيّرات يقول إنها معدة للإطلاق.
  • ليل الإثنين، أعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) في بيان أنها قواتها دمرت “طائرة من دون طيار فوق البحر الأحمر، تم إطلاقها من منطقة يسيطر عليها الحوثيون”، مشيرة أن أن المسيرة كانت “تمثل تهديدا وشيكا للسفن التجارية في المنطقة”.
  • جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الحوثيين تنفيذ 3 عمليات ضد سفن تجارية في البحر الأحمر والمحيط الهندي، إضافة إلى هجومين على مدمرتين حربيتين أميركيتين في البحر الأحمر.
  • لكن لم تؤكد أي من وكالات الأمن البحري أو الجيش الأميركي حصول تلك الهجمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى