أخبار مصر

نزل 11 جنيها مرة واحدة انخفاض مفاجئ في أسعار السكر

تراجع الأسعار بشكل كبير

سجل سعر السكر تراجعًا كبيرًا اليوم الاثنين بعد ارتفاعات غير مبررة في الأيام السابقة، حيث وصل إلى مستوى 40 جنيهًا أو أكثر لبعض الأنواع.

تأثير الانخفاض

تراجعت أسعار السكر بشكل كبير، حيث وصل سعر باكت السكر الذي يحتوي على 10 أكياس بوزن 10 كيلوجرامات إلى 315 جنيهًا جملة، بعد أن كان قد سجل سعرا يبلغ 380 جنيها قبل بضعة أيام، ويعتبر هذا التراجع الأكبر الذي شهده سعر السكر خلال الأيام القليلة الماضية.

تفاصيل خفض أسعار بعض السلع

أعلن الإعلامي أحمد موسى أن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، سيكشف اليوم تفاصيل مبادرة لخفض الأسعار تتضمن تسع سلع غذائية، وأشار موسى خلال برنامج على مسئوليتي الذي يُبث على قناة صدى البلد إلى أن هناك توجيهًا من الرئيس السيسي للحكومة بالتركيز على مسألة الأسعار، وأكد أننا سنسمع إجراءات من رئيس الوزراء اليوم تهدف جميعها إلى تحسين أوضاع المواطن.

أعلن أحمد موسى أن أسعار بعض السلع، بما في ذلك السكر، قد شهدت انخفاضًا بلغ 11 جنيهًا. حيث تم تخفيض سعر السكر بمقدار 8 جنيهات، واليوم تم تخفيضه بمقدار 3 جنيهات إضافية، مما يجعل إجمالي الانخفاض 11 جنيهًا، بالإضافة إلى ذلك، تم تطبيق تلك الخفضيات على سلع أخرى.

السياسات الحكومية للتحكم في الأسعار

يجدر بالذكر أن الحكومة لن تفرض أسعارًا إلزامية، حيث يتم التفاوض لتحديد أسعار السلع في سوق حرة، ولكنها ستتخذ إجراءات لضمان استقرار الأسعار ومكافحة الاحتكار.

دعم استدامة التخزين الاستراتيجي

وكانت الحكومة قد اتخذت قرارًا عاجلًا بخفض أسعار السكر في الأسواق بعد ارتفاع غير مبرر تسبب فيه التجار المحتكرون. وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية عن استيراد كمية كبيرة من السكر الخام تبلغ 200 ألف طن في إطار تعزيز الأرصدة الاستراتيجية للسلع الأساسية لضمان توفرها لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

تأمين مستقبل الإمدادات

أعلنت وزارة التموين في بيان صادر الأسبوع الماضي أن الكميات من المواد الغذائية ستصل خلال الفترة القادمة من خلال مجموعة من الشركات والهيئات التموينية، بما في ذلك الهيئة العامة للسلع التموينية وشركة السكر والصناعات التكاملية، بالإضافة إلى شركة الفيوم لصناعة السكر وشركة الدقهلية لصناعة وتكرير السكر، وشركة النوبارية للسكر، بالإضافة إلى شركات البنجر التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركة الدلتا للسكر. وذلك بالإضافة إلى الكميات التي تم استيرادها بالفعل.

ضمان الاستدامة وتحقيق الاستقرار

من خلال هذه الخطوات، تعمل الحكومة على ضمان استدامة توفير السكر وتحقيق استقرار الأسعار. يأتي هذا في سياق جهود الحكومة لدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة وتحفيز الاستثمار في الصناعات الأساسية.

تحسين الإمكانيات الإنتاجية

من أجل ضمان توفير كميات كافية من السكر، تعمل الشركات المعنية على تحسين الإمكانيات الإنتاجية وزيادة الإنتاجية. كما تقوم بالاستفادة من التكنولوجيا الحديثة والممارسات الفعالة لتحقيق أقصى استفادة من الموارد المتاحة.

التحكم في الاحتكار

تتخذ الحكومة إجراءات لمكافحة الاحتكار وضمان توزيع السلع بشكل عادل ومنصف. يتم ذلك من خلال تنظيم السوق وتحديد القواعد واللوائح التي تضمن حقوق المستهلكين وتحقق المنافسة العادلة.

اقرا ايضا:

قرارات هامة من الحكومة بعد ساعات بشأن غلاء الأسعار

دعم القطاع الزراعي

تعتبر صناعة السكر مرتبطة بشكل كبير بالقطاع الزراعي. لذا، تعمل الحكومة على دعم المزارعين وتوفير الدعم اللازم لتحسين إنتاج القصب وزيادة جودته.

الاستثمار في التكنولوجيا

تشجع الحكومة على الاستثمار في التكنولوجيا الحديثة في صناعة السكر، مما يسهم في تحسين الكفاءة والجودة وتقليل التكاليف.

خطوات مستقبلية

من المتوقع أن تستمر الحكومة في متابعة تطورات أسواق السكر واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان استقرار الأسعار وتوفير السلع بشكل مستدام.

تعتبر تلك الخطوات من جزء من استراتيجية الحكومة لتحسين الأوضاع الاقتصادية وضمان توفر السلع الأساسية للمواطنين. من المهم متابعة تنفيذ هذه الإجراءات وتقييم تأثيرها على السوق المحلي.

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى