اخبار رياضية

مهمة لبيب ورجاله.. 5 ملفات ساخنة على مائدة مجلس الزمالك الجديد

تحقيق التفوق: مهام المجلس الإداري الجديد لنادي الزمالك

يتسلم مجلس الإدارة الجديد لنادي الزمالك مهامه بشكل رسمي خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد اعتماد نتيجة الانتخابات من اللجنة الأولمبية

وتسلم النادي من اللجنة المؤقتة بواسطة الجهة الإدارية المتمثلة في مديرية الشباب والرياضة بالجيزة.

تشكيلة المجلس الإداري الجديد

اختارت الجمعية العمومية لنادي الزمالك مجلس إدارة جديدًا مكونًا من:

حسين لبيب رئيسًا للنادي وهشام نصر نائبًا للرئيس وكذلك حسام المندوه أمينًا للصندوق.

بالإضافة إلى 6 أعضاء فوق السن و3 أعضاء تحت السن.

 

التحديات التي تنتظر المجلس الجديد

فور تسلمه مسئولية قيادة «القلعة البيضاء» لمدة 4 سنوات مقبلة، سيكون أمام مجلس الإدارة الجديد عدة تحديات صعبة، على رأسها الأزمة المالية الطاحنة التى يمر بها النادى

ومنع فريق كرة القدم من القيد بقرار من «فيفا»، والتجديد لنجوم الفريق، والمستحقات المتأخرة للاعبين، وتحصيل غرامة «كهربا»، وفرع النادى فى أكتوبر.

ويواجه مجلس إدارة الزمالك أزمة حقيقية فى التجديد لـ3 من نجوم فريق كرة القدم بالنادى

وهم: الظهير الأيسر أحمد فتوح، وحارسا المرمى محمد صبحى ومحمد عواد، لمغالاة الثلاثى فى مطالبهم المالية.

ويطلب «فتوح» الحصول على 100 مليون جنيه، فى عقده الجديد المزمع توقيعه لمدة 3 مواسم

إلى جانب اشتراطه الحصول على مستحقاته المالية المتأخرة عن الموسم الماضى، ونسبة من عقده الجديد.

الأزمة الثانية تتعلق بسداد مستحقات اللاعبين الأجانب فى الفريق لإخماد ثورتهم

بعد حصولهم على وعود من اللجنة المؤقتة بالحصول على هذه المستحقات فور تولى الإدارة الجديدة.

كما يواجه الزمالك أزمة كبرى تتمثل فى منع فريق كرة القدم من القيد لمدة 3 فترات

بدأت بالفعل فى الانتقالات الصيفية الماضية، وحرمت النادى من تدعيم صفوف الفريق.

ويحتاج النادى لرفع هذا الإيقاف 1.4 مليون دولار «قرابة 45 مليون جنيه»

لدفعها إلى فريق سبورتنج لشبونة من أجل الحصول على «مخالصة»

لتقديمها إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» ورفع الإيقاف.

كما حصل المغربى خالد بوطيب على حكم من المحكمة الرياضية الدولية بتغريم الزمالك 1.9 مليون دولار

بعد فسخ النادى عقد اللاعب من طرف واحد

وهو ما يلزم التحرك بسرعة لإنهاء هذه الأزمة، حتى لا يتعرض النادى لإيقاف القيد مجددًا.

وعقب نجاح الزمالك فى إنهاء أزمة القيد، سيكون النادى قادرًا على إبرام صفقات جديدة خلال الانتقالات الشتوية المقبلة، وهو ما يحتاج إليه الفريق بشدة

عقب إبداء خوان كارلوس أوسوريو، المدير الفنى، حاجته للتعاقد مع 3 صفقات جديدة.

 

التحديات المستقبلية وسبل التغلب عليها

كما تنتظر الإدارة الجديدة أزمة كبرى أخرى، تتمثل فى الحجز على أرصدة النادى من قبل مصلحة الضرائب

وهى الأزمة التى حاولت اللجنة المؤقتة حلها دون جدوى.

وستكون الإدارة الجديدة مطالبة باتخاذ قرار نهائى بشأن العرض المقدم من محامى محمود عبدالمنعم «كهربا»، مهاجم الأهلى، لإنهاء أزمته مع «القلعة البيضاء»،

والذى يتضمن حصول الزمالك على الغرامة المستحقة على اللاعب بالجنيه المصرى

وكذلك الحصول على الغرامة الأصلية دون الفوائد التى حددها «فيفا» وتصل لـ400 ألف دولار.

كما رفض عدد من أعضاء مجلس إدارة الزمالك خلال فترة الدعاية الانتخابية العرض المقدم من «كهربا» عبر محاميه

مؤكدين تمسكهم بحصول النادى على الغرامة كاملة، فهل يتغير الوضع الآن فى ظل حاجة النادى للدعم المالى؟

كذلك سيكون المجلس الجديد مطالبًا بالوفاء بتعهداته للجمعية العمومية، الخاصة بالانتهاء من فرع النادى الجديد فى أكتوبر، خلال المدة الزمنية المحددة.

يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى