اخبار رياضية

في غياب القائد صلاح.. مصر تثأر من إثيوبيا في تصفيات أفريقيا

ثأر منتخب مصر الضامن تأهله من ضيفه الاثيوبي بفوز صعب بهدف نظيف في غياب قائده محمد صلاح الجمعة في ملعب الدفاع الجوي في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الافريقية المقررة في كوت ديفوار في يناير 2024.

سجل هدف “الفراعنة” مصطفى فتحي (37) ليرفع المنتخب المصري رصيده الى 15 نقطة في صدارة ترتيب المجموعة الرابعة.

وضمن المنتخب المصري الذي كان خسر أمام اثيوبيا بهدفين نظيفين في الجولة الثانية، التأهل للنهائيات بعد الجولة الرابعة بصحبة منتخب غينيا الوصيف بتسع نقاط الذي يلتقي مع مالاوي السبت.
سيطر منتخب مصر على أغلب فترات الشوط الأول على الرغم من غياب محمد صلاح مهاجم ليفربول بقرار من المدير الفني البرتغالي روي فيتوريا لاراحته.
وشكّلت هجمات مصر خطورة على مرمى إثيوبيا، بداية من ركلة ركنية أرسلها عمر مرموش عرضية متقنة حولها محمد عبد المنعم رأسية أبعدها الحارس سعيد هامباتو بصعوبة من على خط المرمى (22).

وسدد مصطفى فتحي من داخل منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن (24).

وأسفر ضغط “الفراعنة” عن هدف أول بعدما سدد مرموش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ارتدت من يد الحارس لتجد المتابع مصطفى فتحي ليسددها داخل الشباك (37).

زاد لاعبو مصر من ضغطهم الهجومي مع بداية الشوط الثاني سعيا لتعزيز هدف التقدم، وطالب لاعبوه بركلة جزاء اثر عرقلة مصطفى محمد من قبل الحارس هامباتو (53)، ليعود الأخير ويسدد من خارج منطقة الجزاء (55) اخطأها الحارس وكادت تسكن شباكه قبل ان تخرج الى ركنية.
تحسن أداء إثيوبيا بفعل تغييرات مدربهم وبيتو أباتي، ومرر البديل جيمس بيكلي عرضية بعدما راوغ محمد هاني وعمر مرموش سددها داوا هوتيسا مرت بجوار القائم الأيمن (64)، وسدد أبيل ياليو من داخل منطقة الجزاء مرت جانباً.

زادت خطورة الضيوف على مرمى الشناوي في ظل ارتباك دفاع ووسط “الفراعنة”، وأنقذ الشناوي مرماه من هدف (79) بتصديه لتسديدة ياليو من داخل منطقة الجزاء (79).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى