اخبار عربية

صفقة تبادل بين إس رائيل وح ماس

قال موقع إخباري أميركي، السبت، إن المفاوضات بشأن صفقة تبادل أسيرات وأسرى أطفال بين إس رائيل وحركة ح ماس وصلت إلى مرحلة متقدمة.

وأوضح موقع “بوليتكو” الأميركي أن المسؤولين الإس رائيليين يبدون تفاؤلا جذرا بشأن الوصول إلى صفقة تبادل أسيرات وأسرى أطفال مع حركة ح م اس رغم استمرار القتال بين الطرفين منذ 36 يوما.

لكن هؤلاء المسؤولين، الذين لم يكشف الموقع أسماءهم لحساسية موضوع المحتجزين، أكدوا أن صفقة كهذه – في حال تمت- ستكون مؤقتة ومحدودة.

ونقل الموقع عن مسؤولين اثنين أن الصفقة ستشمل على الأرجح بضع عشرات من الأطفال والمسنين الإس رائيليين، وبعضهم يحمل منذ ذوي الجنسيات المزدوجة، بينهم أميركيون.

وذكرا أن إضفاء الطابع الرسمي على الهدن الرسمية في شمالي غ زة ساعد في إحداث تقدم في مفاوضات التبادل، عبر الوسطاء القطريين والمصريين.

وكان رئيس الوزراء الإس رائيلي، بنيامين نيتن ياهو قد وافق في وقت سابق على هدن إنسانية لمدة 4 ساعات يوميا، بناءً على طلب أميركي وذلك بعد ضغوط من إدارة الرئيس جو بايدن استمرت نحو أسبوعين.

ومع ذلك، حذر المسؤولون من أنه لا تزال العديد من القضايا العالقة التي يمكن أن تعصف بالصفقة، بما في ذلك امتناع حم اس عن تقديم قائمة كاملة بالمحتجزين لديها في غ زة.

وطبقا لهؤلاء، فإن حركة ح م اس تطالب بوقف إطلاق نار أو هدنة إنسانية تصل إلى أسبوع.

ويقول ضابط “الموساد” السابق، ديفيد ميدان، الذي عمل في السابق منسقا لشؤون الأسرى والمحتجزين لدى نتنياهو “أن هناك شيئا ما يحدث تحت السطح”.

وأضاف أن الهدن الإنسانية التي وافق عليها نتنياهو قد تساعد في “بعض الخطوات الإيجابية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى