أخبار مصر

سندات مصر الدولارية تقفز قبيل الإعلان عن استثمارات جديدة

قفزت السندات السيادية المصرية المقومة بالدولار، الجمعة، مدعومة بتوقعات الإعلان عن مشروع استثماري كبير قد يساعد في تعزيز تدفقات العملة الأجنبية إلى الدولة التي تواجه تحديات اقتصادية كبيرة.

وأظهرت بيانات تريدويب أن السندات المقومة بالدولار استحقاق 2050 حققت أكبر مكاسب، إذ ارتفعت بأكثر من سنتين ووصلت لأعلى مستوى في عام.

وكان مجلس الوزراء المصري، قال في بيان أمس الخميس، إنه وافق على ما وصفه بأنه “أكبر صفقة استثمار مباشر”، من خلال شراكة استثمارية مع كيانات كبرى، ضمن جهود الحكومة لزيادة موارد العملة الصعبة التي تعاني البلاد نقصا شديدا فيها.

لم يذكر البيان الصادر عن مجلس الوزراء، أي تفاصيل عن الصفقة أو قيمتها، لكنه قال إن “هذه الصفقة بداية لعدة صفقات استثمارية، تعمل الحكومة عليها حالياً، لزيادة موارد الدولة من العملة الصعبة”.

وقالت الحكومة، إنه سيتم الإعلان عن تفاصيل هذه “الصفقة الاستثمارية الكبرى” كاملة، مع توقيع الاتفاقيات الخاصة بها، ومن المرتقب الإعلان عن تفاصيل هذا المشروع في مؤتمر صحفي اليوم.

وذكر بيان أمس أن هذه الصفقة “تحقق مستهدفات الدولة في التنمية، والتي حددها المُخطط الاستراتيجي القومي للتنمية العمرانية”.

وتعاني مصر من نقص مزمن في العملة الأجنبية، مما أدى إلى ضغوط مستمرة على الجنيه المصري، وعلى الإنفاق الحكومي، والشركات المحلية.

ارتفع التضخم إلى مستويات قياسية في الصيف الماضي، كما أن عبء الديون آخذ في الارتفاع، فيما يتفاقم نقص العملات الأجنبية بسبب فقدان الإيرادات من قناة السويس في أعقاب هجمات الحوثيين على الشحن في البحر الأحمر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى