أخبار مصر

روسيا توافق على مغادرة سفينة محملة بالقمح إلى مصر

قالت هيئة الرقابة الزراعية الروسية، الجمعة، إنها أصدرت شهادة للسماح بمغادرة سفينة متجهة إلى مصر محملة بالقمح من شركة رودني بوليا التجارية، المعروفة سابقا باسم ريف.

وقال مصدر بالشركة لرويترز إن ناقلة البضائع السائبة إدفو التي تحمل على متنها 63 ألف طن من القمح حصلت على شهادة الصحة النباتية بعد انتظار بضعة أسابيع وتمكنت من مغادرة ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود.

وقال المصدر، بحسب رويترز، إن ناقلة أخرى، هي وادي طيبة، قامت رودني بوليا بتحميلها لصالح الهيئة العامة للسلع التموينية، مشتري الحبوب الحكومي في مصر، ما زالت في الميناء لأن رودني بوليا لا تزال تواجه مشكلات بدأت في منتصف مارس في الحصول على تصريح الصحة النباتية للسفن المحملة

وقال بيوتر خوديكين، مالك شركة رودني بوليا، إحدى أكبر مصدري الحبوب في روسيا، الشهر الماضي إن أعمال الشركة تعرضت للحظر وإن رصيفها في مرفأ آزوف أغلق.

ويتعامل الرصيف النهري المؤدي إلى بحر آزوف مع نحو 15 ألف طن من الحبوب يوميا، أي نحو أربعة ملايين طن سنويا.

وقالت هيئة الرقابة الزراعية الروسية في مارس إن هناك زيادة في الشكاوى من الدول المستوردة بخصوص عدم توافق جودة الحبوب الروسية مع متطلبات الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى