اخبار عربية

دبلوماسي إسـ رائيلي: تحرك مصر بمحكمة العدل خيانة وطعنة بالظهر

وصف مصدر دبلوماسي إسرائيلي إعلان مصر عزمها التدخل دعما لدعوى جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، بأنه “خيانة وطعنة في الظهر، على ما نقلت قناة ـi24NEWS .

وقال المصدر للقناة الإسرائيلية: “مصر تطعننا في الظهر في محكمة العدل الدولية بعد المساعدة في سيناء”.

وفي خطوة أشعلت التوترات الدبلوماسية بين مصر وإسرائيل، أعلنت القاهرة دعمها للدعوى التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، والتي تتهم فيها إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية في قطاع غزة.

ولفتت القناة إلى أن القرار المصري بدعم مطالب جنوب أفريقيا قد أثار الدهشة في إسرائيل، حيث وصفه مصدر دبلوماسي إسرائيلي بأنه “خيانة”، بحسب القناة.

وقال المصدر لـi24NEWS: “بعد كل ما فعلناه لهم في سيناء، قام نتنياهو بخرق ملحق اتفاق السلام بشكل كامل وبالمقابل يطعنوننا في الظهر”.

ويشير المصدر إلى ملحق المعاهدة الذي يحدد انتشار القوات المصرية في المناطق المتاخمة للحدود والذي زاد في السنوات الأخيرة في إطار مكافحة الإرهاب في سيناء.

 وينبع الخلاف من العمليات العسكرية الإسرائيلية على طول الحدود بين مصر وغزة، حيث أعربت القاهرة عن قلقها من أن هذه الأعمال قد تعرض معاهدة السلام بين البلدين للخطر. وحذرت مصر إسرائيل مرارا وتكرارا من تداعيات وجودها العسكري في شبه جزيرة سيناء.

ودافعت مصر عن عن قرارها، مستشهدة بما وصفته بالعدوان الإسرائيلي على المدنيين الفلسطينيين في غزة كمبرر لدعمها الدعوى القضائية التي رفعتها جنوب أفريقيا.

وسلط بيان الخارجية المصرية الضوء على “الممارسات الإسرائيلية الممنهجة” ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك استهداف المدنيين وتدمير البنية التحتية في القطاع.

وجددت مصر مطالبتها لمجلس الأمن الدولي والأطراف الدولية المؤثرة، بضرورة التحرك الفوري لوقف إطلاق النار في قطاع غزة والعمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين.

ويأتي تصاعد التوترات على خلفية التعاون طويل الأمد بين مصر وإسرائيل، لا سيما في مكافحة التهديدات الأمنية المشتركة، مثل الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى