اخبار عربية

دبابات إس رائيلية تحاصر المستشفى المعمداني في غ زة

أكدت جمعية الهلال الأحمر الفلس طيني، الخميس، أن الدبابات الإس رائيلية تحاصر المستشفى الأهلي العربي (المعمداني) في غ زة وسط “هجوم عنيف”، في الوقت الذي تكرر فيه إس رائيل قولها إن ح ماس تستخدم المنشآت الصحية قواعد لها.

وقالت الجمعية في بيان عبر حسابها على منصة “إكس”، “تويتر” سابقا، إن “طواقم إسعاف الهلال الأحمر تعجز عن الحركة للوصول للمصابين والجرحى”.

وفي منشور له على المنصة ذاتها، كتب الطبيب في المستشفى غسان أبو ستة أن “المستشفى أصبح بمثابة محطة إسعاف أولي، مئات الجرحى يتلقون العلاج في المستشفيات دون إمكانية إجراء عمليات جراحية لهم، سي موتون متأثرين بجروحهم”.

وهذا الجراح الفلس طيني البريطاني الذي أجرى بنفسه عملية جراحية الخميس في الأهلي العربي، أكد قبل ساعات قليلة أن المرضى المعرضين لخطر الم وت فقط هم الذين يتم إدخالهم إلى غرفة واحدة متاحة من غرفتي العمليات.

ومن بين 24 مستشفى في شمال قطاع غ زة يعد الأهلي العربي الوحيد “الذي يعمل حاليا ويستقبل المرضى”، وفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، مشيرا إلى أن 5 مستشفيات أخرى تعمل بشكل “محدود” للغاية وغير قادرة على استيعاب مرضى جدد.

وأضاف أوتشا: “تم إغلاق 18 مستشفى وإجلاء المرضى منها منذ بدء الأعمال القتالية، من بينها 3 هي النصر والرنتيسي والق دس، في الأيام الثلاثة الماضية”.

في 17 أكتوبر، وقع قصف في ساحة المستشفى الاهلى العربى  ما أسفر عن مق تل العشرات، وتبادل الجيش الإس رائيلي والفصائل الفلس طينية الاتهامات بالمسؤولية عن القصف الذي أثار تنديدات دولية

والخميس أيضا، أعلنت وزارة الصحة فى غ زة أن الجيش الإس رائيلي قصف عدة أقسام في مستشفى الشفاء، وهو الأكبر في قطاع غ زة.

وأعلن الجيش الإس رائيلي أنه “يفتش كل طابق، مبنى بعد آخر” في مجمع الشفاء الطبي.

وتستقبل المستشفيات في القطاع الفلس طيني آلاف النازحين الذين ظنوا أنهم سيكونون فيها بمنأى عن القصف الإس رائيلي المتواصل، نظرا لأن المؤسسات الصحية تحظى بحصانة بموجب القانون الإنساني الدولي.

لكن الجيش الإس رائيلي يقول إن حم اس تستخدم هذه المنشآت قواعد وتستخدم المرضى والنازحين “دروعا بشرية”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى