اخبار عربية

حرب غ زة.. هكذا وقع جنود إس رائيل في فخ النفق

لم تعد الأنفاق مجرد مكان يحمي عناصر ح ماس من القصف، بل أصبح أيضا فخا يستدرج جنود الجيش الإس رائيلي إلى حتفهم، بحسب ما تقول وسائل إعلام عبرية.

وبدأت القصة السبت بإعلان مقتضب من الجيش الاس را ئيلى بشأن مق تل 5  من عسكرييه، بينهم ضابط برتبة رائد وإصابة آخرين، وشمل الإعلان أسماء الجنود ومناطق سكناهم.

ولاحقا، بدأت مزيد من التفاصيل بالظهور، فقالت مواقع إخبارية إس رائي لية إن الجنود قتلوا في معارك مع مقاتلين فلس طينيين بشمال قطاع غ زة الفقير والمحاصر في اليوم السادس والثلاثين للحرب.

 واعترف الجيش الإس رائي لي بعدها بأن 4 من جنود الكتيبة 697 قتلوا في نفق يعود لحركة ح م اس

وقالت صحيفة “تايمز أوف إس رائ يل” الناطقة بالإنجليزية إن الجنود الأربعة قتلوا من جراء انفجار في مدخل نفق في بيت حانون شمال قطاع غ زة.

وأضافت الصحيفة أن الانفجار ناجم عن تفخيخ الفتحة المؤدية إلى النفق.

 أما صحيفة “يديعوت آحرونوت” فقد ذكرت أن الجنود لم يكونوا قد دخلوا النفق عندما وقع الانفجار.

وقالت إن 4 جنود آخرين أصيبوا بجروح خطيرة في الهجوم.

 وتعتبر القوات الإس رائي لية الوصول إلى الأنفاق التي تعود إلى حركة حم اس أحد أهداف الحرب، لشل هذا السلاح الذي استخدمته الحركة ومعرفة كيفية استخدامه.

لكن رئيس جهاز المخابرات الخارجية “الموس اد” السابق، داني ياتوم، حذر من أن هذه الأنفاق ستشكل “مصيدة لقتل الجنود”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى