حوادث وقضايا

حادثة “فتاة الشروق” تتكرر في مصر

ذكرت وسائل إعلام مصرية، الأحد، أن مأساة حبيبة الشماع التي عرفت بـ”فتاة الشروق” في مصر تكررت مرة أخرى، إذ كشفت الأجهزة الأمنية في الجيزة التفاصيل الكاملة لواقعة لقفز فتاة من سيارة على طريق الإسكندرية الصحراوي بعد محاولة خطف وتحرش.

وأوضحت تحريات الأجهزة الأمنية في محافظة الجيزة أن فتاة ثلاثينية، حررت محضرا بمركز شرطة كرداسة التابعة للمحافظة، ضد شاب في الخامسة والثلاثين من عمره يعمل مهندس بـ”محاولة اختطافها والتحرش بها داخل سيارته على طريق مصر إسكندرية الصحراوي”.

وأضافت التحريات أن “الفتاة تعرفت على الشاب منذ قرابة شهر ونصف عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وقررا اللقاء لأول مرة، وبالفعل ذهبت إليه وجلسا سويا في كافيه ثم اصطحبها في سيارته للتنزه قليلا”.

وقالت الفتاة إنه “قاد السيارة على الطريق الصحراوي المظلم ما أصابها بالقلق فطلبت منه العودة إلا أنه رفض، وبدأت يده تتحسس أجزاء حساسة من جسدها فنهرته وصرخت بشدة، وقفزت من السيارة بعدما تعدى عليها بالضرب لإسكات صرخاتها”.

وأضافت الفتاة أنها “فقدت حقيبتها وهاتفها بعدما تركتهما داخل السيارة وتوقف لها عدد من قائدي السيارات على الطريق لإنقاذها، وتم نقلها إلى المستشفى وتبين إصابتها بإصابات طفيفة، ثم توجهت إلى مركز شرطة كرداسة وحررت محضر بالواقعة”.

وذكرت الأجهزة الأمنية أنه جرى تحديد هوية الشاب، حيث تم القبض عليه واعترف بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتقديمه للنيابة العامة في الجيزة لمباشرة التحقيقات.

وتأتي الواقعة بعد فترة من وفاة حبيبة الشماع طالبة الشروق والمعروفة إعلاميا أيضا بـ”فتاة أوبر” والتي لفظت أنفاسها الأخيرة، بعد دخولها في غيبوبة استمرت 21 يوما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى