اخبار عربية

تفاصيل المهمة الأميركية لبناء ميناء مؤقت في غ،زة

يسارع الجيش الأميركي لتنفيذ توجيهات الرئيس جو بايدن بإنشاء ميناء مؤقت على ساحل قطاع غزة من أجل أيصال المساعدات إلى أكثر من 2 مليون شخص محاصر في القطاع.

وبعد وقت وجيز من توجيه الرئيس الأميركي جو بايدن لوزارة الدفاع “البنتاغون” للبدء في إنشاء الميناء المخصص للمساعدات، تحركت سفينة ضخمة مطلية باللون الرمادي تُعرف باسم سفينة الدعم اللوجستي، ببطء بعيدًا عن الرصيف في قاعدة لانغلي-يوستيس المشتركة.

وتليها ثلاث سفن أصغر ستقوم أيضًا برحلة مدتها 30 يومًا تقريبًا إلى شرق المتوسط بمهمة بناء الميناء – وهي جزء من الجهود الأميركية لتعزيز المساعدات لغزة في الوقت الذي تعطل فيه إسرائيل تسليم المساعدات برا.

 ومن المتوقع أن تكون المنشأة الجديدة – التي ستتألف من منصة بحرية لنقل المساعدات من السفن الأكبر إلى الأصغر ورصيفًا لإحضارها إلى الشاطئ – جاهزة للعمل “في غضون 60 يومًا”، حسبما قال براد هينسون العميد بالجيش الأمريكي.

وصرح براد هينسون لصحفيين: “بمجرد أن نصبح قادرين على تنفيذ المهمة بشكل كامل، سنكون قادرين على دفع ما يصل إلى مليوني وجبة، أو مليوني زجاجة مياه، إلى الشاطئ كل يوم”.

وقال مسؤولون أميركيون إن الجهود لن تتضمن “نشر قوات برية” في غزة، لكن القوات الأميركية ستقترب من المنطقة الساحلية المحاصرة، بينما تقوم ببناء الرصيف الذي يجب أن يكون راسيًا على الشاطئ.

 الأزمة في غزة

وقال هينسون، الذي رفض أيضًا مناقشة الإجراءات الأمنية: “لن أخوض في تفاصيل من نعمل معهم من أجل تثبيت الرصيف، ولكن سنحصل على بعض المساعدة”.

وأضاف أن نحو 500 جندي من كتيبة النقل السابعة (الحملة الاستكشافية) سيشاركون في العملية، ووصفها بأنها “وحدة الزوارق المائية الأولى في الجيش الأميركي”.

وقال هينسون: “يمكنهم توفير دعم مستدام فوق الماء في البيئات القاسية. لقد تم تدريبهم على القيام بذلك، وقد أجروا العديد من التدريبات ليكونوا مستعدين لتوفير هذه القدرة”.

إنها الجولة الثانية من الجنود الذين يغادرون JBLE في هذه المهمة. وسيساعدون في بناء رصيف عائم مؤقت سيوفر المساعدات الإنسانية لغزة.

وقال الجندي لوك جونسون إن أشهر التدريب قد أعدته لدوره في المهمة، وأوضح قائلاً: “سأقوم بنقل الإمدادات إلى الرافعات. كما أنني مسؤول عن التأكد من أن سطح السفينة نظيف وآمن”.

 ويوم الثلاثاء، غادرت أربعة أنظمة زوارق تابعة للجيش الرصيف.

وقال هينسون: “بمجرد أن نصبح قادرين على تنفيذ المهمة بشكل كامل، سنكون قادرين على دفع ما يصل إلى مليوني وجبة ومليوني زجاجة مياه إلى الشاطئ يوميًا”.

وأوضح العميد أنه من المتوقع أن يستغرق وصول الجنود إلى غزة حوالي 30 يومًا، وسيستغرق إنشاء الرصيف العائم حوالي 60 يومًا.

وقال مسؤولو القاعدة إن المجموعة الأولى من الجنود غادرت بعد 36 ساعة من إعلان الرئيس جو بايدن خطة مساعدة غزة في خطابه عن حالة الاتحاد. ومن المتوقع أن يتم نشر سفن أخرى في وقت لاحق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى