بعد شكاوى طلاب الثانوية العامة التعليم تكشف عن إجراء عاجل

أخبار مصر

بالنسبة للشكاوى التي وجهها طلاب الثانوية العامة بشأن صعوبة امتحان مادة الكيمياء، أعلن المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، شادي زلطة، أنه تم استلام شكاوى بخصوص صعوبة الامتحان في مادة الكيمياء. وعلى إثر ذلك، وجه وزير التربية والتعليم، الدكتور رضا حجازي، بتشكيل لجنة مكونة من 10 خبراء متخصصين في مادة الكيمياء لمراجعة الأسئلة العلمية ودقتها.

وأكد المتحدث باسم الوزارة خلال مداخلته في برنامج “الحكاية” الذي يُبث على قناة MBC مصر، أن عملية التصحيح الإلكتروني للامتحان ستحدد معامل صعوبة الأسئلة, كما أشار زلطة إلى أنه في حالة وجود سؤال أو أكثر لم يتمكن الطلاب من الإجابة عليه بسبب صعوبته، فسيتم إعادة توزيع درجاته على بقية أسئلة الامتحان”

وبخصوص التسريبات المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول بعض أسئلة امتحان الكيمياء، أوضح المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنه تم ضبط خمس حالات غش إلكتروني ومحاولات تصوير لأجزاء من امتحان الكيمياء، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن تلك الحالات.

وعبرت إيمان الدهشان، خبيرة في مادة الكيمياء، عن رأيها بأن امتحان الكيمياء كان يحتاج إلى وقت إضافي على الأقل ليمكن للطلاب الإجابة على عدد الأسئلة المطلوبة. وأشارت إلى أن الجزء الخاص بأسئلة الاختيار من متعدد كان صعبًا وشمل الكيمياء العضوية والكيمياء الكهربائية، واحتاج إلى وقت وتركيز عالي للإجابة عليها. وأضافت الدهشان أن معظم الأسئلة كانت غير مباشرة وتطلب تفكيرًا واستيعابًا عميقًا، وتشابهت بشكل معين مع أسئلة النموذج الاسترشادي التي تم الإعلان عنها في شهر مارس 2023 مع بعض الاختلافات.

وأوضحت الدهشان أن الأسئلة المقالية كانت تشمل رسمًا بيانيًا ومخططًا للكيمياء العضوية، وجاءت بشكل مباشر إلى حد ما ويمكن للطلاب حلها. واختتمت خبيرة مادة الكيمياء بأن الامتحان كان غير مباشر ويحتاج إلى 4 ساعات بدلاً من 3 ساعات فقط لكي يمكن للطلاب الإجابة على جميع الأسئلة التي وردت فيه.

اترك تعليقاً