اخبار عالميةأخبار مصر

بعد دانيال هل تصل عاصفة التنين إلى مصر ؟ .. الأرصاد تكشف حقيقتها

بعد دانيال هل تصل عاصفة التنين إلى مصر فمع زيادة أعداد العواصف نتيجة التغيرات المناخية

وآخرها كانت “العاصفة دانيال”، التي أدخلت شرقي ليبيا في فيضانات عارمة واجتاحت البحر الأبيض المتوسط

ولقى على أثرها ما لا يقل عن 2000 شخص حتفهم

اتجهت الأقاويل خلال الساعات الأخيرة نحو عاصفة التنين التي ستشهدها مصر خلال الأيام المُقبلة

والتي سبق وأن اجتاحت مصر في عام 2019 وتسببت في كوارث متتالية.

توقعت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، عودة عاصفة التنين خلال الفترة المقبلة، وبالتحديد مع بداية فصل الخريف

بعد فاصل يبعد أربع سنوات عن حدوثها للمرة الأولى في أكتوبر 2019.

وأكد الدكتور محمود شاهين مدير مركز التنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية، أنه لا يمكن التنبؤ إذا كانت عاصفة التنين سوف تعود مرة أخرى إلى مصر أم لا.

وأضاف شاهين، خلال تصريحات تليفزيونية إن معدل الأمطار في هذا الخريف أعلى من السنوات الماضية، وان الخريف لم يدخل موعده الطبيعي

لكن دخل مبكرًا هذا العام ومن المتوقع أن نسبة الأمطار ستكون زائدة عن السنوات الماضية.

أشار الدكتور شاهين، إلى أن العاصفة دانيال أفرغت طاقتها المستمدة من البحر المتوسط بمجرد خروجها من ليبيا

ودخلت إلى مصر ضعيفة لم تسبب سوى نشاط رياح قد يكون مصاحبا لأي منخفض جوي قادم من الصحراء الغربية

مع إثارة للأتربة التي استمرت للساعات الأولي من صباح اليوم وأمطار خفيفة على القاهرة ومحافظات الوجه البحري.

وتابع: «بقايا المنخفض الجوي استمرت حتى أمس الأربعاء مع أمطار متفرقة على شمال البلاد، الا أن انخفاض درجات الحرارة مستمر حتى نهاية الأسبوع».

إقرأ أيضاً :- محافظة القاهرة تستعد لموسم الشتاء

كشفت الدكتورة منار غانم، عضو الهيئة العامة للأرصاد الجوية، عن احتمالية ظهور حالات مناخية مشابهة لعاصفة التنين التي تعرضت لها مصر في أكتوبر 2019، خلال أيام وأسابيع فصل الخريف

بسبب الاحترار العالمي والتغيرات المناخية التي أصبحنا نشهدها بشكل كبير مؤخرًا.

وأوضحت عضو الهيئة العامة للأرصاد الجوية أن تأثير العاصفة دانيال لن يتعدي سوى حدوث أمطار غزيرة ومتفاوتة في الشدة، وذلك على السواحل الغربية المصرية خاصة السلوم ومطروح

كما أنها سوف تستمر طوال الأسبوع الحالي على شمال الوجة البحري وبكميات متفاوتة أيضًا

وهذا بعد أن فقدت العاصفة قوتها على الأراضي الليبية.

بحسب خبراء الأرصاد الجوية، فإنّ منخفض التنين، أو ما يعرف باسم عاصفة التنين، يحدث نتيجة التقاء منخفض ليبيا الحار القادم خلال فصل الخريف من الصحراء الكبرى

وما يتبعه من تقلبات جوية ومناخية مختلفة، مع منخفض بارد قادم من جنوب أوروبا على البحر المتوسط.

ويؤدي هذا الالتقاء، الذي يترتب عليه انخفاض درجات الحرارة، وتكاثر السحب العالية والمتوسطة، الى سقوط أمطار بكميات غزيرة.

يسود طقس حار نهارا على القاهرة الكبرى والوجه البحرى والسواحل الشمالية وشمال الصعيد، شديد الحرارة على جنوب سيناء وجنوب الصعيد

معتدل الحرارة ليلا على شمال البلاد حتى شمال الصعيد مائل للحرارة على جنوب سيناء وجنوب الصعيد.

ومن المتوقع أن تقل حدة نشاط الرياح وتنحسر على مناطق محدودة

مع وجود فرص أمطار خفيفة قد تكون متوسطة أحيانا على السواحل الشمالية الغربية والسواحل الشمالية الشرقية ومدن القناة ووسط سيناء

وفرص أمطار خفيفة على الوجه البحرى، وفرص ضعيفة لأمطار خفيفة على القاهرة الكبرى.

كما يمكنكم ايضأ مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى