صحة وطب

بعد تحسن حالته.. الدكتور هاني الناظر يغادر الرعاية المركزة

كشف شادي إمام، مدير مكتب الدكتور هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث السابق، خروج الدكتور هاني الناظر من الرعاية المركزة، مشيرا إلى أنه في انتظار الاستقرار التام للحالة، ثم تحديد موعد الجلسة الثانية من جلسات الكيماوي.

وأشار مدير مكتب الدكتور هاني الناظر في تصريحات خاصة لـ القاهرة 24، إلى أنه كان من المفترض أن يتلقى الدكتور هاني الناظر جلسة الكيماوي غدًا، مشيرا إلى أنه بعد تعرضه للتدهور الأخير تم تأجيل الجلسة، متابعا: متوقع أن يتم إجراء الجلسة خلال 4 أو 5 أيام.

وأضاف شادي إمام، أنه من المتوقع أن تستقر حالة الدكتور هاني الناظر بعد حصوله على 50% من جلسات الكيماوي، والبالغ عددها 6 جلسات .

وتابع مدير مكتب الدكتور هاني الناظر: نطالب من الجميع الدعاء له.. فهو في حاجة كبيرة للدعاء.

وسبق، وتداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، منشورًا لأحد المقربين من الدكتور هاني الناظر يفيد بتطورات الحالة الصحية لطبيب الأمراض الجلدية المعروف، والذي أصيب بمرض سرطان الدم من الأنواع الشرسة، حسبما وصف نجله الدكتور محمد الناظر.

وجاء في المنشور: الدكتور هاني الناظر حاليا مريض جدا بالسرطان وفي أمس الحاجة منكم للدعاء.. دكتور شهير كان في زيارة ليه وقال إن حالته وصلت لمرحلة خطيرة لأبعد حد.. ومحتاج معجزة عشان يرجع تاني زي الأول.

وسرعان ما انتشر المنشور عبر فيسبوك، وانهالت التعليقات من محبي الدكتور هاني الناظر متمنين له الشفاء العاجل.

وعلقت نجلاء الناظر، ابنة الدكتور هاني الناظر، وطلبت بحذف صورة والدها وهو على سرير المستشفى، كما أكدت عند سؤالها عن حالة والدها الصحية: حالته زي ما هي.. مفيش جديد.

/ محسن طه

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى