أخبار مصراخبار عالميةمنوعات

انقطاع الإنترنت في مصر والعالم بداية من هذا التوقيت تقارير تكشف مفاجأة مدوية وتوضح الحقيقة

تم تداول أخبار على منصات التواصل الاجتماعي مؤخرًا حول احتمالية انقطاع الإنترنت في العالم بسبب ما يُعرف بـ العاصفة الشمسية. تلك الأخبار أثارت تساؤلات كثيرة بين مستخدمي وباحثين عبر محركات البحث مثل جوجل. تحدث الكثيرون عن انقطاع الإنترنت المزعوم في يوم 11 أكتوبر الحالي.

تحذيرات من العلماء

في عام 2023، حيث تطرقت إلى تحذيرات ومخاوف من قبل علماء يعملون في مركز المحيطات الوطني البريطاني وجامعة فلوريدا الأمريكية. يتعلق هذا القلق بالتداول حول احتمال تأثر الاتصالات العالمية والإنترنت بوجود كوارث مناخية مثل الأعاصير أو العواصف الشمسية، وذلك ابتداءً من يوم 11 أكتوبر.

تأثيرات محتملة

هؤلاء الباحثون أشاروا إلى احتمالية تأثر تدفق المعلومات الرقمية عبر كابلات الإنترنت والألياف الضوئية تحت قاع البحر

بسبب تغير المناخ ووقوع الأحداث والكوارث المناخية غير المتوقعة.

هل سينقطع الإنترنت في العالم؟

هؤلاء العلماء كشفوا عن وجود اضطرابات في المحيطات والشواطئ القريبة نتيجة للأحداث المناخية القوية.

هذه الاضطرابات تكونت على طول شبكة كابلات الإنترنت الدولية تحت الماء، مما يجعل هذه المناطق تُعرف بالنقاط الساخنة، وهذا يزيد من مخاطر انقطاع الإنترنت.

التحذير من الشمس

يحذر هؤلاء العلماء أيضًا من اقتراب الشمس من دورتها الحادية عشرة، والتي ستكون مميزة بنشاطها المتزايد، وهي معروفة باسم الحد الأقصى للطاقة الشمسية في عام 2025.

يثير هذا الأمر قلقهم بشأن عدم استعدادنا للتعامل مع مثل هذه الحالات وعدم إجراء اختبارات لقياس قدرة البنية التحتية الرقمية على التحمل في مواجهة مثل هذه الكوارث.

نصيحة ناسا

أكدت ناسا أن المصادر الموثوقة التي تقدم المعلومات الصحيحة هي المصادر الوحيدة التي يجب الاعتماد عليها، وشددت على أن كبسولات سد الشهية وحرق الدهون هي الأكثر مبيعًا في العالم.

مصر وشبكات الإنترنت البحرية

ما هي أكبر دولة في العالم لعبور الكابلات البحرية؟ مصر تعد ثاني أكبر دولة من حيث مرور كوابل الإنترنت البحرية، بعد الولايات المتحدة. تمر حوالي 24 كابلاً بحرياً عبر أراضيها، من الزعفرانة بمدينة الغردقة على البحر الأحمر إلى أبو تلات بمدينة الإسكندرية على البحر المتوسط، مع مرورها أيضاً عبر قناة السويس.

تطوير شبكات الاتصالات والإنترنت أهمية كبيرة لدعم التنمية الاقتصادية والتكنولوجية في البلاد. تمر حوالي 90% من بيانات العالم عبر أراضي مصر، مما يمثل ثروة قومية كبيرة.

بالرغم من القلق المتزايد حول احتمال تأثير العواصف الشمسية على الإنترنت، يجب أن نذكر أن هذه المعلومات لا تزال تعتمد على الدراسات والتحليلات الحالية.

من الضروري متابعة التطورات والأبحاث في هذا المجال لضمان استعدادنا لمواجهة أي تحديات محتملة.

انقطاع الإنترنت في مصر والعالم

عموماً، تبقى مصر على القمة كواحدة من أهم الدول في عبور الكوابل البحرية ودعم الاتصالات العالمية. وبفضل الاستثمارات الضخمة في تطوير البنية التحتية الرقمية،

تظل مصر في مقدمة الدول التي تلعب دورًا حاسمًا في تطوير التكنولوجيا ودعم الاقتصاد.

نصيحة الخبير

. إضافةً إلى ذلك، من المهم تشجيع البحث والتطوير في مجالات تكنولوجيا الاتصالات وأمن الإنترنت لضمان استدامة وقوة الشبكات الرقمية.

في النهاية، يجب أن نفهم أن تأثيرات العواصف الشمسية على الإنترنت لا تزال مجالًا للدراسة والبحث.

من المهم أن نكون على استعداد لمواجهة أي تحديات محتملة في هذا الصدد، وأن نستثمر في تحسين البنية التحتية الرقمية وتعزيز الأمان الرقمي.

 

وبهذا، نجدد التأكيد على أهمية الاستثمار في تكنولوجيا الاتصالات وتطوير البنية التحتية الرقمية لضمان استمرارية النمو الاقتصادي وتحسين جودة الحياة للمواطنين.

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى