اخبار عالمية

المقـ ـاومة الفلسطينية تستهدف جنودا إسرائـ ـيليين قرب تجمع للآليات المتوغلة في غزة

قالت كتائب القسام التابعة لحركة المقاومة الفلسطينية حماس اليوم الاربعاء انها استهدفت جنودا إسرائيليين قرب تجمع للآليات المتوغلة جنوب مدينة غزة .
كان وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي يوأف جالانت قال امس الثلاثاء إن إسرائيل ليست معنية بفتح جبهة حرب مع حزب الله
لكن إذا اقترف زعيم حزب الله حسن نصرالله خطأ فإنه سيورط لبنان وسيدفع ثمنا باهظا.
من جانبه هدد الرجل الثاني في حزب الله اللبناني بتصعيد الهجمات عبر الحدود إذا واصلت إسرائيل هجومها المميت على قطاع غزة.
وقال نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله لشبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية:
حزب الله يشارك من أجل تخفيف الضغط على غزة واصفا إسرائيل بأنها المعتدية.

 

كما قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس يوم امس إنهم مستعدون للإفراج عن المحتجزين الأجانب، لكن الوضع الميداني يعيق إتمام ذلك.
ويأتي ذلك في وقت اشتداد القصف الإسرائيلي على قطاع غزة
وإنطلاق عملية برية للقوات الإسرائيلية وهو ما يعيق الإفراج عن المحتجزين لدي حماس.
وعلى جانب آخر قال رئيسُ الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل ترفض إقرارَ أي وقف مؤقت لإطلاق النار في غزة
ما لم يتمَّ الإفراجُ عن المحتجزين لدى حركة حماس.
وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات لشبكة ايه بي سي الأمريكية أن إسرائيل لن توقف إطلاق النار في قطاع غزة
دون الإفراج عن المحتجزين لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس منذ السابع من أكتوبر الماضي.
وأضاف نتنياهو  أنه “لن يكون هناك وقف لإطلاق النار دون استعادة مختطفينا
ونقولها للأعداء والأصدقاء على السواء سنستمر حتى الانتصار عليهم”.
ووفقا لموقع أكسيوس فقد رفضت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الدعوات لوقف إطلاق النار
لكنها تعتقد أن هدنة إنسانية للقتال يمكن أن توفر للمدنيين الفلسطينيين فرصًا للخروج بأمان من مناطق القتال المستمر
وكذلك ضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى المدنيين المحتاجين وتمكين عمليات إطلاق سراح الرهائن المحتملة.
ولكن على الجانب الآخر يرفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حتى الآن الدعوات الأمريكية لهدنة إنسانية
قائلا إن أي اتفاق مؤقت لوقف إطلاق النار يجب أن يشمل إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين الذين تحتجزهم حماس.

 

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى