اخبار عربية

القس ام ترد على نتني اهو.. وتعلن ملابسات وفاة أسير بعد علاجه

ردت كتائب القس ام، الجناح العسكري لحركة حم اس، مساء الجمعة، على على اتهامات رئيس الوزراء الإس رائيلي، بنيامين نتني اهو، بشأن وجود الأسرى الإس رائيلي ين في قطاع غ زة لفترة من الزمن داخل مستشفيات القطاع.

وذكرت كتائب القس ام على حسابها بتطبيق التواصل الفوري  تليغرام : “رداً على كذب نتين ياهو والناطق باسم جيشه حول وجود أسرى ص هاينة في المستشفيات، لقد نقلنا عدداً منهم لمراكز الرعاية لتلقي العلاج بسبب خطورة وضعهم الصحي وحفاظاً على حياتهم”.

وتابعت: “حصل مؤخراً مع المحتجز “آريه زالمن زدمانوفتش” بطارقة رقم 0000000000 الذى تلقى الرعاية المكثفة وبعد تعافيه أُعيد لمكان احتجازه وتوفي بسبب نوبات الهلع جراء القصف المتكرر حول مكان احتجازه، وسننشر مادة توثق ذلك”.

وكان نتنياهو قد قال، الخميس، في مقابلة تلفزيونية إنه كانت لديهم “مؤشرات قوية” بشأن وجود عدد من المحتجزين في مجمع الشفاء الطبي.

لكنه اعترف بأن القوات الإس رائيلية لم تعثر على أي محتجز، بعد اقتحامها للمستشفى.

ولفت نتني اهو إلى أن حكومته تملك “معلومات استخباراتية بشأن المحتجزين”، ولكنه رفض الإدلاء بمزيد من التفاصيل بشأن ذلك.

وكان الجيش الإس رائيلي اقتحم مجمع الشفاء الطبي بوسط مدينة غ زة، ليل الثلاثاء الأربعاء، وبعد ساعات، أعلنت إذاعة الجيش أنه لا مؤشرات على وجود محتجزين في المستشفى، الأكبر في القطاع.

يذكر أن هناك ما يقرب من 240 محتجزا لدى حركة ح ماس وفصائل فلس طينية أخرى، بحسب ما ذكر الجيش الإس رائي لي تم اقتيادهم خلال هجوم ح ماس في السابع من أكتوبر.

وتم إطلاق سراح 4 فقط، من بينهم أميركيان، في حين أعلنت حم اس مقتل نحو 60 منهم في غارات إس رائي لية على قطاع غ زة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى