اخبار عالمية

الرئيس السيسي يدعو المجتمع الدولي لتحقيق 6 مطالب دون إبطاء

مسؤولية المجتمع الدولي

في كلمته البارزة خلال القمة العربية الإسلامية في الرياض، أكد الرئيس السيسي أن المجتمع الدولي، وخاصةً مجلس الأمن، يتحمل مسؤولية مباشرة للعمل الجاد والحازم لتحقيق الأهداف التالية دون تأخير:

1. الوقف الفوري لإطلاق النار

المطلوب هو وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في القطاع، بدون أي قيود أو شروط.

2. وقف التهجير القسري

ضرورة وقف جميع الممارسات التي تستهدف التهجير القسري للفلسطينيين إلى أي مكان داخل أو خارج أرضهم.

3. حماية المدنيين

يجب على المجتمع الدولي تحمل مسؤوليته لضمان أمان المدنيين الأبرياء من الشعب الفلسطيني.

4. ضمان النفاذ الآمن للمساعدات الإنسانية

ضرورة ضمان الوصول الآمن والسريع والمستدام للمساعدات الإنسانية، وعلى إسرائيل تحمل مسؤوليتها الدولية كقوة محتلة.

5. تسوية الصراع

العمل على التوصل إلى صيغة لتسوية الصراع، استنادًا إلى حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 مع عاصمتها في القدس الشرقية.

6. تحقيق دولي

ضرورة إجراء تحقيق دولي في جميع انتهاكات القانون الدولي التي وقعت.

وأضاف الرئيس: “لقد حذرت مصر، مرارًا وتكرارًا، من مغبة السياسات الأحادية، كما تحذر الآن من أن التخاذل عن وقف الحرب في غزة ينذر بتوسع المواجهات العسكرية في المنطقة. وأنه مهما كانت محاولات ضبط النفس، فإن طول أمد الاعتداءات، وقسوتها غير المسبوقة، كفيلان بتغيير المعادلة وحساباتها بين ليلة وضحاها”.

تكاتف الجهود لتحقيق السلام

في هذا السياق، يشدد الرئيس السيسي على أهمية تكاتف الجهود الدولية لتحقيق السلام والعدالة في المنطقة. يرى أن الحلول يجب أن تعتمد على التعاون والحوار المفتوح، وذلك من أجل بناء مستقبل مستدام ومستقر للجميع.

التحديات الراهنة

في سياق الأحداث الراهنة، تظهر التحديات التي تواجه المنطقة بشكل واضح. إن تحقيق وقف فوري لإطلاق النار يعتبر أمرًا حيويًا لمنع تصاعد التوترات والحفاظ على سلامة المدنيين. كما يشدد الرئيس على ضرورة التحقيق الدولي للتأكد من محاسبة الجميع على انتهاكات القانون الدولي.

دور المجتمع الدولي

تبرز كلمة الرئيس أهمية دور المجتمع الدولي في تحقيق هذه الأهداف. يدعو إلى التعاون الفعّال والجاد للتصدي للتحديات المستمرة وضمان أمن واستقرار المنطقة. يؤكد على أن العمل المشترك يمكن أن يحدث تأثيرًا إيجابيًا ويسهم في بناء مستقبل أفضل.

في ختام كلمته، يجدد الرئيس السيسي الدعوة إلى العالم للوقوف معًا من أجل تحقيق السلام والعدالة. يرى أن الجهود المشتركة والتعاون الدولي هما المفتاح لتحقيق تقدم حقيقي وتأمين مستقبل أفضل للمنطقة وسكانها.

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى