اخبار عالمية

الرئاسة التركية تحسم الجدل حول الاتفاق مع أمريكا بشأن توطين سكان غزة بتركيا

الرئاسة التركية تحسم الجدلشفت الرئاسة التركية حقيقة الأنباء المتداولة بشأن اتفاق أنقرة مع واشنطن حول توطين سكان غزة في تركيا.

وقال مركز مكافحة التضليل التابع للرئاسة التركية، إن الادعاء باتفاق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره التركي هاكان فيدان، على إعادة توطين سكان غزة بتركيا “غير صحيح”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، صرح إيلي كوهين، وزير الخارجية الإسرائيلي،: “نتطلع لتسليم حكم غزة لتحالف دولي يضم أمريكا وأوروبا ودول إسلامية أو لقادة سياسيين محليين.” وفي تصريحات لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أضاف وزير الخارجية الإسرائيلي: “لا نريد أن نحكم غزة”. وأكد وزير الخارجية الإسرائيلي:

“سنحتاج إلى التحقق من أن الأسلحة لن تدخل غزة من أي حدود بما في ذلك من مصر”.

تبين أن الأنباء التي تم تداولها حول اتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بشأن توطين سكان غزة في تركيا ليست صحيحة. هذا ما أكده مركز مكافحة التضليل التابع للرئاسة التركية.

الرئاسة التركية تحسم الجدل

وقد أشارت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن إسرائيل تتطلع لتسليم حكم غزة إما لتحالف دولي يضم الولايات المتحدة وأوروبا ودول إسلامية، أو لقادة سياسيين محليين، مؤكدًا أنها لا ترغب في حكم غزة بشكل مباشر. كما أشار إلى أهمية التحقق من عدم دخول الأسلحة إلى غزة من أي حدود، بما في ذلك من مصر.

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى