اخبار عربية

الجيش الإس رائيلي يعلن العثور على جثة جندية محتجزة في غ زة

أعلن الجيش الإس رائيلي، اليوم الجمعة، إنه عثر على جثة جندية كانت محتجزة لدى حركة ح ماس في مبنى بالقرب من مستشفى الشفاء في غ زة.

وأوضح الجيش الاس رائيلى أنه عثر على جثة الجندية نوعاه مارسيانو، البالغة 19 عاما، التي كانت محتجزة لدى ح ماس وسبق أن أعلنت الحركة عن مقتلها جراء القصف الإس رائيلي على غ زة

وقال الجيش في بيان “انتشلت جثة الجندية نوعاه مارسيانو من قبل قوات الجيش الإس رائيلي من مبنى محاذ لمستشفى الشفاء في قطاع غ زة ونقلت إلى الأراضي الإس رائيلية”، وفقا لفرانس برس.

وكانت حركة ح ماس نشرت الاثنين صورة لمارسيانو تظهرها ميتة، مشددة على أنها قتلت في قصف اس را ئيلى

وأكد الجيش الإس رائيلي يوم الثلاثاء مقتل الجندية بعد أن نشرت حم اس مقطع فيديو لها على قيد الحياة وبعد ذلك بعض الصور لما قالت الحركة إنها جثتها بعد مقتلها في غارة اس را ئيلة

وكانت حركة ح ماس احتجزت الجندية الإس رائيلية في أعقاب هجومها على مستوطنات غلاف غ زة في السابع من أكتوبر الماضي.

 يشار إلى أن هذه هي الجثة الثانية التي تعثر عليها القوات الإس رائيلية لمحتجزين لدى ح ماس، بعد أن كانت قد أعلنت في وقت سابق عن العثور على  للمحتجزة يهوديت فايس.

وأوضح الجيش العثور على جثة المحتجزة في مبنى قرب مستشفى الشفاء في غ زة، الذي حاصرته واقتحمته القوات الإس رائيلية.

وأضاف أنه “جرى التعرف على جثة المرأة من قبل الطب الشرعي وإبلاغ أسرتها”.

وفي عدة مناسبات، أعلنت حم اس أن القصف الاس را ئيلى الذي استمر على قطاع غ زة لأسابيع أدى إلى مقتل محتجزين.

وتسببت الغارات الإس رائي لية على غ زة في مقتل أكثر من 11 ألف في القطاع المحاصر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى