اخبار عالمية

إســ رائيل تقصف محيط المستشفى الأردني وإصابة كوادر طبية أول رد من الأردن

أعربت وزارة الخارجية الأردنية في تصريح مساء يوم الأربعاء عن قلقها بشأن الهجوم على مستشفاها في غزة،

مشددة على انتظار نتائج التحقيق الذي بدأه الجيش الأردني في ملابسات الحادث قبل اتخاذ أي خطوات سياسية أو قانونية.

سياق الحادثة

في وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الأردني أن سبعة من أفراد الطاقم الطبي في المستشفى الميداني الأردني في غزة أصيبوا أثناء محاولتهم مساعدة المدنيين الفلسطينيين،

ملقياً باللوم على إسرائيل في توفير الحماية لطاقم المستشفى.

كماأكد المتحدث باسم الجيش الأردني أن “سبعة من أفراد طاقم المستشفى الأردني في غزة تعرضوا للإصابة عند مدخل قسم الطوارئ أثناء محاولتهم مساعدة المدنيين الفلسطينيين الذين تعرضوا لقصف إسرائيلي وتم نقلهم إلى المستشفى”.

المسؤولية والإدانة

أكد الجيش المسؤولية الإسرائيلية في توفير الحماية اللازمة للمستشفى وطاقمه. بالمثل، أدانت وزارة الخارجية الأردنية من خلال المتحدث باسمها، سفيان القضاة، الهجوم الإسرائيلي وأكدت على خطورته.

كما “تدين الأردن بأشد العبارات القصف الإسرائيلي في محيط المستشفى الميداني الأردني في غزة الذي أدى إلى إصابة سبعة

من أفراد طاقم المستشفى أثناء محاولتهم مساعدة المدنيين الفلسطينيين الذين تعرضوا لقصف إسرائيل وتم نقلهم إلى قسم الطوارئ”، أكد القضاة.

ردود الفعل الدولية

في بيان لوزارة الخارجية المصرية، انضمت مصر إلى إدانة العمل الإسرائيلي، واصفة إياه بانتهاك للقوانين الإنسانية الدولية.

طالب البيان المجتمع الدولي بوقف هذه الانتهاكات ومحاسبة المسؤولين، وضرورة الامتثال للتزامات إسرائيل كقوة احتلال.

كما أثار الهجوم الأخير على المستشفى الميداني الأردني في غزة قلقًا دوليًا بشأن سلامة المنشآت الطبية والكوادر الطبية في مناطق النزاع. عبرت الأردن ومصر،

بين الآخرين، عن إدانتها الشديدة لهذه الأعمال، مشددة على الحاجة إلى المساءلة والالتزام بالقوانين الدولية التي تحمي المؤسسات المدنية خلال الصراعات.

الحاجة إلى العمل الدولي

تبرز أهمية التصدي لهذه الأعمال العدوانية والمساءلة عنها على المستوى الدولي.

يجب على المجتمع الدولي الوقوف بقوة ضد هذه الانتهاكات لضمان سلامة المنشآت الطبية وفرق الإسعاف والحفاظ على الأرواح البشرية خلال النزاعات.

أهمية القوانين الإنسانية الدولية

كما تُظهر هذه الحوادث أهمية احترام القوانين الدولية التي تحمي المستشفيات والمرافق الطبية خلال الحروب والنزاعات.

هذه القوانين تضع أسساً للسلوك الإنساني وتحدد حدودًا للتصرفات العسكرية لضمان حماية الأشخاص العزل والمنشآت الطبية.

كما إن الهجوم على المستشفى الميداني الأردني في غزة يستحق الاستنكار والتنديد الشديد، وهو يؤكد على ضرورة احترام القوانين الدولية وسلامة المنشآت الطبية في مناطق النزاع.

كما يمكنكم ايضاً مشاهدة احدث الاخبار الحصرية على موقعنا الرياضى الساعة سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى