اخبار عالمية

إسرائيل تستعين بالصقور بعد هجوم 7 أكتوبر.. تفاصيل

تستعين إس رائيل بالطيور الجارحة للبحث عن جثث قتلى هجوم 7 أكتوبر الذي نفذته حركة حم اس، حسبما قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإس رائيلية.

وذكرت الصحيفة أن الجيش الاس را ئيلى يواصل حتى الآن، جهوده لتحديد أماكن جثث ضحايا الهجوم الذي وقع في غلاف غ زة وأسفر عن مقتل نحو 1200 شخص في إس رائيل.

وأضافت أن “القوات الاس را ئي لية تقوم بعمليات المسح الأرضي باستخدام معدات متخصصة، وذلك تحت غطاء جوي”.

لكن “يديعوت أحرونوت” أشارت إلى أنه “خلال الأيام الماضية اكتشفت 4 جثث على الأقل قرب غابات بئيري وكيسوفيم، وذلك بفضل أجهزة تتبع مثبتة على الصقور في المنطقة”.

وطلب الجيش الإس رائيلي مساعدة سلطة الطبيعة والمتنزهات في تحديد أماكن الجثث، بالاستعانة بأنماط طيران الصقور في المناطق القريبة من الهجمات.

وفي بعض الحالات، رصدت الصقور تحوم في مناطق تواجد الجثث، إذ استُدل من خلال حركتها على أماكن هذه الجثث.

وأوضحت “يديعوت أحرونوت” أن “هذه العملية تعد ضرورية، على اعتبار أن “المسلحين الفلس طينيين يطلقون النار على القوات التي تبحث عن الجثث”، لذلك أوكل جزء من هذه المهمة للطيور الجارحة.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن “عملية البحث أصبحت صعبة، بسبب الحالة التي باتت عليها الجثث بعد مرور أكثر من شهر على الهجوم المفاجئ”.

وكانت الإحصاءات تشير إلى أن ح م اس قتلت في الهجوم أكثر من 1400 شخص، لكن إس رائيل قلصت لاحقا عدد القتلى إلى نحو 1200 بعد اكتشاف وجود جثث تعود للمهاجمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى