اخبار عربية

أول تعليق رسمي سوري بعد استهداف القنصلية الإيرانية في دمشق

دان وزير الخارجية السوري الضربات الإسرائيلية التي استهدفت مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق، الإثنين، مؤكدا أن العلاقات بين بلاده وإيران “لن تتأثر”.

وقال وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، من مقر السفارة الإيرانية بدمشق: “ندين بقوة هذا الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق وأدى إلى استشهاد عدد من الأبرياء”.

وأضاف: “إسرائيل لن تستطيع التأثير على العلاقات التي تربط بين إيران وسوريا”.

من جهته، ذكر سفير إيران في دمشق، حسين أكبري: “الاعتداء الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية يعكس حقيقة الكيان الصهيوني الذي لا يعترف بأي قوانين دولية ويقوم بكل شيء مناف للإنسانية لتحقيق ما يريد”، مشددا على أن “رد طهران على استهداف القنصلية سيكون قاسيا”.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مصدر عسكري قوله: “حوالي الساعة 00:17 مساء اليوم شن العدو الإسرائيلي عدوانا جويا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق”.

وتابع: “وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها.. وأدى العدوان إلى تدمير البناء بكامله ومقتل وإصابة كل من بداخله ويجري العمل على انتشال جثامين القتلى وإسعاف الجرحى وإزالة الأنقاض”.

من جهته، أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن بوقوع “هجوم إسرائيلي” استهدف مبنى ملحقا بالسفارة الإيرانية في دمشق.

وتشير تقارير إعلامية إلى أن الحادث خلف مقتل القائد بفيلق القدس الإيراني محمد رضا زاهدي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى