اخبار عالمية

أوروبا تسحب ترخيص لقاح كورونا من أسترازينيكا

طلبت شركة الأدوية العملاقة أسترازينيكا سحب الترخيص الأوروبي للقاحها المضاد لكوفيد-19، وفقا لهيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي.

في تحديث على الموقع الإلكتروني لوكالة الأدوية الأوروبية، الأربعاء، قالت الهيئة التنظيمية إن الموافقة على عقار فاكسزيفريا من إنتاج شركة أسترازينيكا قد تم سحبها “بناء على طلب صاحب ترخيص التسويق”.

وحصل لقاح كوفيد-19 من شركة أسترازينيكا على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية لأول مرة في يناير 2021.

ولكن في غضون أسابيع، تزايدت المخاوف بشأن سلامة اللقاح، عندما علقت عشرات البلدان استخدام اللقاح بعد اكتشاف جلطات دموية غير عادية ولكنها نادرة في عدد صغير من الأشخاص المحصنين.

وخلصت الهيئة التنظيمية في الاتحاد الأوروبي إلى أن جرعة أسترازينيكا لم تزيد من خطر الإصابة بالجلطات بشكل عام، لكن الشكوك لا تزال قائمة.

النتائج الجزئية من أول تجربة كبرى لها – والتي استخدمتها بريطانيا للسماح باللقاح – خيم عليها خطأ تصنيعي لم يعترف به الباحثون على الفور.

أدى عدم كفاية البيانات بشأن مدى فاعلية اللقاح في حماية كبار السن إلى قيام بعض البلدان بتقييد استخدامه في البداية على السكان الأصغر سنا قبل عكس المسار.

تم توزيع مليارات الجرعات من لقاح أسترازينيكا على الدول الفقيرة من خلال برنامج بتنسيق من الأمم المتحدة، لأنه كان أرخص وأسهل في الإنتاج والتوزيع.

لكن الدراسات أشارت في وقت لاحق إلى أن لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال الأكثر تكلفة والتي تصنعها شركتا فايزر-بيونتيك وموديرنا توفر حماية أفضل ضد كوفيد-19 ومتغيراته العديدة، وتحولت معظم البلدان إلى تلك اللقاحات.

اعتمد برنامج التحصين الوطني ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة في عام 2021 بشكل كبير على لقاح أسترازينيكا، والذي طوره إلى حد كبير علماء في جامعة أكسفورد بدعم حكومي مالي كبير.

ولكن حتى بريطانيا لجأت لاحقا إلى شراء لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال لبرامج التطعيم المعززة لفيروس كورونا، ونادرا ما يستخدم لقاح أسترازينيكا الآن على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى